برنامج قلبي أطمأن الدنيا لسه بخير

برنامج قلبي أطمأن
0 120

استمرار برنامج قلبي أطمأن ثلاث سنوات على التوالي

برنامج قلبي أطمأن نجح البرنامج العربي “قلبي أطمأن” في المحافظة على شعبيته وجمهوره لمدة ثلاث أعوام على التوالي فهو بدأ منذ عام 2018 بتقديم الموسم الأول في رمضان وكان متصدر التريند بكونه مختلف عن نوعية البرامج المقدمة  في شهر رمضان من البرامج الفنية وبرامج المقالب التي تستحوذ على أعلى نسب مشاهدة ،

وبرنامج قلبي أطمأن ( QALBY ATMAAN) من أسمه يدعو على اطمئنان القلب ويدل على توجيهه رسالته إلي قلوب المشاهدين وأيضا هو يُطمئن قلوب الفقراء بأن الله يراعهم ويسمع دعواتهم .

"<yoastmark

تميز فكرة البرنامج

 

..تتميز فكرة البرنامج بأن مُقدمه هو ليس مذيع مشهور ولا فنان ولا ممثل هو شاب يدعى “غيث” زاهد فى الظهور الإعلامي غير باحث عن شهرة أو ضوء إعلامي ، فيقوم بتقديم حلقات البرنامج هو متخفي لا يُظهر وجهه للكاميرا فقط كل ما نعرفه عنه هو أسمه وجنسيته الإماراتية .

حيث يقوم غيث بالسفر إلي بلدان مختلفة عربيه وأجنبيه والبحث عن الفقراء وتقديم المساعدة المالية والمعنوية لهم.

بشكل مفاجئ وغير مصطنع تماما مما يجعل المشاهد يُراقب ردود أفعال مستقبلي المساعدة بشغف وتعاطف مع بكاءهم وفرحتهم.

الكشف عن هوية غيث مُقدم برنامج قلبي أطمأن

تداول رواد التواصل الاجتماعي على توتير و فيسبوك وانستجرام هذه الأيام صوره تظهر وجه غيث الإماراتي مٌقدم برنامج قلبي أطمأن .وتنازعت الدول العربية على من استطاع تصويره والكشف عن وجهه فالجزائر أدعوا أنهم أصحاب هذا السبق ،والأردن قالوا أنهم من استطاعوا تصويره رغم تخفيه .

ولكن إليكم الحقيقة يٌقدمها لكم موقع نهارك دوت كوم

كل ما تم تداوله حول حقيقة ظهور وجه مٌقدم برنامج qalby atmaan  ليس حقيقي فهذه الصورة لشاب كان يصور معهم تتر البرنامج وصرح هذا الشاب صاحب الصورة أن هذه الصورة له وليست لغيث مُقدم البرنامج ،فكان جزء من التتر وجود أكثر من شاب يرتدون ملابس غيث ويقومون بتقديم المساعدة للفقراء .

وذلك تعبير عن عدم أهمية من هو صاحب الهوية ومن هو المُتبرع فالأهم هو تسليط الضوء على الفقراء ومساعدتهم.

"<yoastmark
برنامج قلبي أطمأن

انشغال الناس بمعرفة هوية غيث

 

على الرغم من نجاح البرنامج وسمو الرسالة التي يُقدمها إلا أنه كالعادة في مجتمعاتنا العربية ، ظهور فئة من الناس من يُهاجمون فكرة البرنامج ويبدو اعتراضهم على تخفي الشاب غيث مُقدم البرنامج ، ويجاهد البعض في مُلاحقته والكشف عن هويته وشكله دون احترام لخصوصيته ورغبته الشديدة في عدم الظهور الإعلامي.

والبعض حول البرنامج إلي قضية رأي عام وتصفية حسابات من دولة الإمارات تجاه الدول العربية مُستغلين سوء الأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد ، محاولين الكشف عن مصدر تمويل هذا الشاب بكل هذه المبالغ المالية .

في النهاية أنا أرى أن الأهم والذي يتطلب بذل مجهود من المتابعين ,هو انشغالهم بالاقتداء بالبرنامج في عمل الخير ومحاولة كل شاب على صعيده الشخصي تقديم المساعدة للمحتاجين في دائرة عمله وسكنه .

ويجب أن ننشغل ونشيد بدور البرنامج ورسالته الأخلاقية والروحانية التي يُقدمها دون الخوض في تفاصيل غير مفيدة.

مواعيد عرض برنامج قلبي أطمأن لعمل الخير ومساعدة الفقراء

يُقدم لكم موقع نهارك دوت كوم مواعيد عرض  برنامج قلبي أطمأن لموسمه الثالث في رمضان 2020

برنامج قلبي أطمأن

فهو يُعرض على قناة أبو ظبي الساعة السادسة ونصف بتوقيت الإمارات والخامسة وعشرون دقيقة بتوقيت مكة المكرمة كما أنه يُذاع على اليوتيوب في السابعة ونصف بتوقيت الإمارات و السادسة ونصف مساءا بتوقيت مكة المكرمة.

رفض دكتور الغلابة مساعدة برنامج قلبي أطمأن

استكمالا لعمل الخير قطع فريق عمل برنامج قلبي أطمأن ومُقدمه غيث مسافات طويلة للوصول إلي الدكتور محمد مشالي في مدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية.

فوصلوا له في عيادته المتواضعة ذات المساحة الصغيرة ولكنها مليئة بالمرضى بسبب انخفاض سعر تذكرة الكشف .

بذل فريق عمل برنامج قلبي أطمأن مجهود كبير لكي يستطيعوا أن يستدعوا الدكتور محمد مشالي “ طبيب الغلابة ” إلي الخارج.

وبعد محاولات عديدة استطاعوا أن ينزلوه من عيادته عندما طلبوا مساعدته لشخص مريض بالشارع .

هنا فقط استجاب الدكتور مشالي لترك عيادته والنزول للشارع.

وعندما نزل قابل في مواجهته الشاب غيث وقدم له هدية سماعة طبية فرح بها جدا الدكتور محمد مشالي وقبل الهدية

وعبر عن مدى ساعدته بها  مُرحبا بالشاب الذي أخبره أنه جاء من الإمارات ليعطيها له

ولم يكن يعلم الدكتور محمد مشالي أن في هدية كبرى بانتظاره مٌقدمه له من برنامج قلبي أطمأن

ألا وهي عيادة كاملة مجهزه بأحدث مستوي في عقار جديد تكون ملك له وكانت المفجأه هو رفضه لتلك الهدية.

رفض الدكتور محمد مشالي طبيب الغلابة قبول الهدية

وقال أنه ليس في حاجة لها وأنه سعيد بعيادته البسيطة فهو لا يرغب في الانتقال إلي مكان جديد

هو سعيد بوجوده وسط الفقراء لخدمتهم ونصح غيث مٌقدم برنامج قلبي أطمأن بأن يتبرع بهذا المبلغ لدار أيتام في محافظة الغربية

وهذا الفيديو يوضح الحوار الذي دار بين الدكتور محمد مشالي وبين غيث مُقدم برنامج قلبي أطمأن

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=LQ4U2LU6LaA]

ما لا تعرفه عن طبيب الغلابة “محمد مشالي

        الدكتور محمد عبد الغفار مشالي هو طبيب مصري بلغ من العمر ثمانين عام

من مواليد محافظة الغربية الذي ولد وعاش فيها

تخرج من كلية طب القصر العيني عام 1967

عاد إلي مدينة طنطا بعد إتمام دراسته بالقاهرة

طبيب الغلابة أبناءه في مراكز مرموقة  في البلد

صرح الدكتور محمد مشالي طبيب الغلابة بأنه لدية ثلاث أبناء ذكور

والثلاث أتموا دراستهم الجامعية ويعملون الآن في مراكز مرموقة في البلد

فا لأبن الأول يدعى عمرو وهو مهندس يعمل في أحدى شركات البترول الكبرى.

ومهندس آخر هيثم يعمل في شركة بالقاهرة.

وآخر أسمه وليد تخرج من كلية تجارة إنجليزي ويعمل بشركة مجتمعات عمرانية بالقاهرة .

وإضافة إلي أولاده تولى أيضا الدكتور محمد مشالي تربية أبناء شقيقة اليتامى والذي تكفل بهم .

ذكر على لسان الدكتور محمد مشالي أنه عند تعينه في قرية فقيرة لاستكمال تكليفه الطبي.

جاء له طفل مريض بالسكر يتألم من شدة المرض ويطلب من أمه

أن تعطيه حقنة الأنسولين

ولكن الأم أجابته بأنها لا تملك شراء ثمن الحقنة  ومن هذه اللحظة قرر

الدكتور محمد مشالي أن يوهب علمه للفقراء والمحتاجين ، بالإضافة إلي وصية أبيه له وهو على فراش الموت ، فأوصاه خير بالفقراء والمساكين

فعاش الدكتور محمد مشالي طوال حياته منذ تخرجه من كلية طب القصر العيني عام 1967 والتي سميت دفعته بدفعة النكسة ، ووهب كل علمه وخبرته في الأمراض الباطنية والحميات إلي الفقراء وغير القادرين.

أقرأ المزيد عن عمل الخير 

Facebook Comments Box
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
Notify of
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x