علمني الكتاب.. أبو رغال أول خائن في تاريخ العرب

أبو رغال أول خائن في تاريخ العرب
0 121

البعض يفعلها من أجل السلطة وآخرون يفعلونها طمعاً في حفنة من المال أو للوصول إلي منصب أو جاه. هؤلاء الذين باعوا بلدانهم ورفاقهم أو أهليهم بأفعالهم الفظيعة التي غيرت مسار التاريخ للأبد إنها الجريمة الملعونة عبر العصور والأزمان.

ويحكي لنا التاريخ أن أول الخيانات العربية كان بطلها رجل يدعي “أبو رغال” (الدليل العربي الذي تطوع ليكون دليلاً لجيش أبرهة لهدم الكعبة).

كان العرب جميعاً يأبون أن يرشدوا أبرهة الأشرم وجيشه القادم من اليمن إلي مكان الكعبة من أجل هدمها وصرف العرب للحج إلي “القليس” وهو البيت الذي بناه أبرهة ليتقرب من النجاشي. إلا أن “أبو رغال” الطامع في المال وفي تحقيق مصالح شخصية من خلال تقربه لأبرهة تطوع ليرشدهم الطريق إلي مكة وإلي الكعبة.

مواضيع اخري مميزة
1 od 2 |

وفي بعض الطريق مات “أبو رغال” علي مقربة من مكة فدفن هناك ثم جعل قبره فيما بعد مرجماً ترجمه العرب بعد الحج كما يرجمون إبليس اللعين. وظلت تلك الشعيرة في الفترة بين غزو أبرهة الأشرم حاكم اليمن من قبل النجاشي ملك الحبشة عام الفيل 571 ميلادية وحتى ظهور الإسلام.

رسم تخيلي لأبي رغال
رسم تخيلي لأبي رغال

وبالرغم من انتهاء تلك الشعيرة إلا أن العرب مازالوا يلعنون “أبو رغال” في تاريخهم وكتبهم، وصار كل خائن يلقب بأبي رغال، كما يشار إليه باحتقار وازدراء لأن العرب لم يعرفوا في ذلك الحين من يخون قومه مقابل أجر معلوم، حتي أن هجاء جرير للفرزدق كان أشد ما يكون عندما قال:
إذا مات الفرزدق فارجموه … كرجمكم لقبر أبي رغال

Facebook Comments Box
اترك تعليق