وزيره الصحه والسكان تقوم بانهاء قوائم انتظار مرضى الجراحات الحرجه والتدخلات الطبية الطارئة

انهاء قوائم انتظار مرضى الجراحات الحرجه
0 33

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أنها تتابع بشكل جيد تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى بإنهاء قوائم انتظار مرضى الجراحات الحرجة والتدخلات الطبية الطارئة، مشيرة إلى أن هناك 9 تخصصات طبية هامة يتم التعامل فيهم مع المرضى.

وصرحت الدكتوره هاله زايد وزيره الصحه والسكان فى مؤتمر صحفى اليوم بمستشفى وادى النيل غقب زيارتها للمرضى الذين سوف يجرون جراحات طبيه عاجله اليوم بمستشفى وادى النيل بان قوائم انتظار سوف يتم انهائها بصوره سريعه مؤكده بان جميع مؤسسات الدوله تدعم توجيهات وتعليمات سياده الرئيس عبد الفتاح السيسى لانهاء قوائم الانتظار للحالات الحرجه

واضافت الدكتوره هاله زايد ايضا بانه تم تخصيص موقع الكترونى بيتم فيه تسجيل الحالات وخط ساخن برقم 15300 لتلقى الاستفسارات من المرضى وسرعه تقديم الخدمه لهم بشكل عاجل فى كافه التخصصات الطبيه المختلفه واضافت بانه يتم توجيه المرضى بعد التسجيل ب 48 ساعه فقط ليتم علاجهم فى كافه المستشفيات التابعه للدوله

واضافت بان خطه الدوله لعام 2030 تسعى للحفاظ على بناء الانسان والحفاظ على صحته وتقديم افضل خدمه للمرضى بشكل يليق بهم.

واضافت ايضا بانه بتكلفه ماليه قدرها 607 ملايين جنيه اعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى قبل ايام عن مشروع القضاء

على قوائم انتظار لمرضى الجراحات الحرجه والتدخلات المتقدمه ضمن سلسله الاجراءات الاصلاحيه لقطاع الصحه على مدار الفتره المقبله فمشروع انهاء قوائم انتظار العمليات الجراحيه يعتمد على مجموعه من المحاور لبدء تنفيذه خلال 30 اسبوع

المحور الأول: حجم قوائم الانتظار ويعتمد على تجميع بيانات المرضى من كافة مقدمى الخدمة التابعين للدولة مع تدقيق ومراجعة البيانات وترتيب المرضى بالقوائم طبقا للتخصص وتاريخ إقرار الإجراء الطبى ويستغرق 4 أسابيع.

المحور الثانى: القدرة التشغيلية ويهتم هذا المحور بتجميع بيانات كافة المستشفيات مع تحديد القدرة التشغيلية القصوى فى المستشفيات المشاركة فى المشروع، بالإضافة لتحديد حجم وأسباب الفجوة التشغيلية ووضع حلول نهائية ويستغرق هذا المحور 4 أسابيع.

مواضيع اخري مميزة
1 od 2 |

المحور الثالث: البنية المعلوماتية وميكنة المشروع وتتضمن إنشاء موقع الكترونى لرصد وتسجيل المرضى وإنشاء قاعدة بيانات متكاملة وتفاعلية تتضمن الأدوية والقدرات التشغيلية والقوى البشرية ومؤشرات الأداء، بالإضافة إلى إنشاء وتشغيل مركز سيطرة وتحكم موحد لتوجيه المرضى لمنافذ تقديم الخدمة ومتابعة مؤشرات الأداء ويستغرق 10 أسابيع.

المحور الرابع: الدعم اللوجستى ويتضمن تحديد الكميات والأصناف المطلوبة لكافة الإجراءات الطبية مع حساب التكلفة المالية للمستلزمات والأدوية لكل تخصص، بالإضافة إلى رصد مراقبة سلسلة الإمداد للأدوية والمستلزمات لضمان استمرار تقديم الخدمة فى كافة منافذها ويستغرق 4 أسابيع.

المحور الخامس: التمويل و المستدامة المالية، ويتضمن تحديد مصادر التمويل المتاحة الحالية مع تنمية مصادر التمويل من خلال جذب التبرعات النقدية وتوجيهها لعالج المرضى بقوائم الانتظار، بالإضافة إلى جذب مؤسسات المجتمع المدنى والمشاركة المجتمعية فى السوق المحلى.

واستكملت: شكلنا غرفة عمليات مركزية لمتابعة المشروع بشكل دورى بالإضافة إلى تشكل لجنة لمتابعة التشغيل وأخرى لمتابعة ملف الميكنة فضلا عن لجنة للتنسيق بين وزارة التعليم العالى و وزارة الصحة وتشكل لجنة فنية لكل تخصص للإشراف الفنى للتخلص من هذه القوائم بشكل سريع.

وواصلت حديثها قائلة: “قمنا بحضر كافة العمليات والتخصصات التى تحتاج إلى تدخل سريع ومنها جراحات القلب المفتوح والتى يوجد بها ما يقرب من 2060 عملية بمستشفيات وزارة التعليم العالى و2742 عملية بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، وبالنسبة لجراحات القلب التداخلية فإجمالى قوائم الانتظار يبلغ 7156 عملية وزراعة الكلى 89 عملية وزارعة الكبد 204 عملية وزراعة القوقعة 355 عملية وجراحات الأورام 92 عملية وجراحات المخ والأعصاب 665 عملية وجراحات العظام 2083 عملية وجراحات الرمد 2432 عملية”.

ومن جانبه، قال الدكتور حازم خميس، مدير مستشفى وادى النيل: استقبلنا 16 حالة والناس مش مصدقة وأنا بأكد أن كل المرضى سيجرى لهم كل العمليات ونحن ندعم مبادرة الرئيس لإنهاء قوائم انتظار العلاج.

وتابع خميس قائلاً: “جميع مؤسسات الدولة تدعم المبادرة وسيتم تقديم اعلى مستويات الرعاية الطبية مضيفا لدينا عمليات للقلب والقسطرة والقوقعة والقرنية وسيتم الانتهاء منها بشكل سريع”.

المصدر اليوم السابع

Facebook Comments Box
اترك تعليق